« 1 2 3 (4) 5 »

 

مرايا الغياب: يوميات الحزن والسياسة" )2007( هو آخر إصدارات القاص الكاتب والسياسي محمود شقير. وكان أصدر من قبل ستة وعشرين كتاباً في القصة القصيرة وقصص الأطفال وروايات الفتيان ومسرحيات لهم أيضاً، وفي أدب الرحلات.

Read More... | 4464 bytes more

 

احتمالات طفيفة لمحمود شقير: العناية بالهامش


راجعه: محمد ضمرة - شهدت بداية الستينيات انطلاقات جديدة لعدد من المبدعين في مجال القصة القصيرة، بدأت ملامحها تتمظهر في نتاجات متعددة ومتنوعة، كانت تتحرك أكثرها في دائرة الواقعية بداية، ثم اتخذت مسارا متفرعا نحو الواقعية الاشتراكية، ولذلك فقد استقت مادتها الاولية من المجتمع وهمومه وامراضه، محاولة رسم طريق الخلاص مرورا بالحلم الاحمر الداعي الى التغيير الكلي في انماط الحياة السائدة والمكرورة.
ولا شك ان محمود شقير كان من ابرز كتاب هذه المرحلة المنفتحة على احتمالات العطاء والتكون القابل للعبور الى ذرى الابداع والتكوين.

Read More... | 4553 bytes more

 

جميل جدا أن نكرم أدباءنا ونحتفي بهم وهم أحياء ، يعيشون بيننا ، ويواصلون الكتابة والتعبير عن همومنا وآمالنا ، والمساهمة الفاعلة عبر نتاجهم الثقافي في إضاءة مساحات العتمة المتراكمة في وجوهنا .

Read More... | 2825 bytes more

 

كنت في الأسبوع الماضي أتيت على نص محمود شقير الروائي "كوكب بعيد.. لأختي الملكة"، وتوقفت أمام دال الملك وتوظيفه في الرواية التي كتبها مؤلفها للفتيان، وربطت بينها وبين تصريحات (ايهود اولمرت) التي يطالب فيها القيادة الفلسطينية بالاعتراف بيهودية الدولة العبرية/ الإسرائيلية.

Read More... | 3950 bytes more

 

تـداعيـات نـص روائـي



عادل الأسطة


قرأت مؤخراً رواية جديدة للفتيان، للقاص محمود شقير، عنوانها: "كوكب بعيد... لأختي الملكة" (2007)، فتذكرت طفولتنا، "تذكرت ام العبد آذنة مدرسة الفتيات في المخيم الذي تلقيت فيه تعليمي الابتدائي والاعدادي، كان ثمة مسافة بين مدرسة الذكور التي أتعلم فيها، ومدرسة الاناث، مسافة ربما اقتربت من 700م. ما زال موقع المدرستين على ما كان عليه، لكن البناء القديم أزيل، وأقيم مكانه بناء آخر جديد، لعله، مثل كل شيء في حياة اهل فلسطين، لعله اقيم بتمويل غربي او عربي.


Read More... | 4244 bytes more

 

محمود شقير في "كوكب بعيد لأختي الـملكة" إبـداع تربوي للفتيان والفتيات



علي الخليلي


على غلاف كل رواية أو مجموعة قصصية جديدة له، يحرص الروائي والقاص محمود شقير، بدقة واهتمام، على تحديد الفئة العمرية لقرائها. فمرة هي للأطفال. ومرة للفتيات والفتيان. دون أن نغفل في هذا الشأن، ملاحظة حرصه أيضا، على ترسيخ مفردة "الفتيات" إلى جانب، أو قبل مفردة "الفتيان"، في سياق عنايته التربوية الـمتكاملة للإناث وللذكور من الأولاد، على حد سواء، وربما بعناية أعمق للبنات على وجه الخصوص، ضمن خصائص رؤيته الاجتماعية الـمتطورة أساسا، في أبعادها الإبداعية الداعمة للـمرأة بشكل عام.

Read More... | 4490 bytes more

 

كوكب بعيد.. لأختي "باقية"
عادل الأسطة

ما إن فرغت من قراءة رواية محمود شقير التي كتبها للفتيان: "كوكب بعيد.. لأختي الملكة" (2007) حتى أصغيت إلى تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي (ايهود أولمرت) الذاهبة إلى أنه سيطالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مؤتمر (أنابوليس) أو قبله بقليل، بأن على السلطة الوطنية الفلسطينية أن تقر بدولة إسرائيل دولة عبرية.

Read More... | 3915 bytes more

 

أشواق وتباريح غامضة وعميقة في قصص "مرور خاطف"
للكاتب محمود شقير

أحمد رفيق عوض

أولاً:
ما يزال الكاتب محمود شقير يحفر تحت هذا الشكل الأدبي الصعب، محاولاً استخراج ابدع ما فيه وأروع ما فيه.
ما يزال هذا الكاتب مصراً على الوصول إلى تقطير الكتابة حتى تصل إلى منتهاها من التكثيف والعذوبة والتلميح.

Read More... | 9560 bytes more

 

هل نعتبر محمود شقير ممثلا للقصة الفلسطينية في المنفى؟ كتب شقير القصة القصيرة في الستينات، في الضفة، ونشرها في الصحف والمجلات الصادرة في القدس وعمان في حينه، وهكذا نظر إليه النقاد على أنه واحد من جيل "الأفق الجديد"، ودرس على أنه علم من أعلام القصة في الأردن وفلسطين.

Read More... | 6382 bytes more

 

"صورة شاكيرا" عنوان إحدى المجموعات القصصية للقاص محمود شقير، وقد صدرت في العام (2003). ومنذ بداية القرن الجديد، القرن الحادي والعشرين، أصدر شقير أربع مجموعات قصصية هي على التوالي "مرور خاطف" (2002) و"صورة شاكيرا" (2003) و"ابنة خالتي كوندوليزا" (2004) و"احتمالات طفيفة" (2006).

Read More... | 17104 bytes more

 

مقعد رونالدو
عادل الأسطة

هذا الاسبوع، رأيتني، على غير عادة، اتابع، وأنا اقرأ الجريدة، صفحات الرياضة فيها، وحين كنت صباح الاحد (15/5) التفت الى اعلانات الصفحة الاولى، فقد اصررت على شراء عدد الاثنين، ولكنني لم احصل عليه من البائع، لأن الاعداد نفدت مبكراً، ونسيت، في غمرة انشغالي، الحصول على عدد. ولما تذكرت ضرورة ان اقرأه، فقد حصلت صباح الثلاثاء (16/5) عليه، واحتفظت به وبصورة (رونالدو(.

Read More... | 3321 bytes more

 

قراءة في قصة "الخروج "
للقاص محمود شقير
١٦ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٧ ، بقلم الدكتور عادل الأسطة


ظهرت قصة "الخروج" في مجموعة "الولد الفلسطيني" الصادرة طبعتها الأولى في القدس، عن منشورات صلاح الدين، في العام 1977، المجموعة التي سيصدرها القاص في العام 1990في القاهرة في طبعة خاصة مع مجموعته الأولى "خبز الآخرين" (1975)، بعد أن حذف منها بعض القصص، وأسقط عنوانها الخاص بها، لتغدو المجموعتان معا تحت عنوان الأولى – أي خبز الآخرين، بالإضافة إلى عبارة "وقصص أخرى "، والقصص الأخرى هذه هي، إذن، بعض قصص"الولد الفلسطيني" .وقد أعاد شقير طباعة طبعة القاهرة في القدس، في العام 1995، بعد عودته إليها، من المنفى .

Read More... | 16065 bytes more

 

"أنا وجمانة" رواية للفتيات والفتيان
محمود شقير يطرح "حلاً" للصراع العربي الإسرائيلي

عمان- عمر شبانة

نادراً ما ينشغل الكتاب العرب بالكتابة إلى الأطفال (من الطفولة المبكرة حتى سن الثامنة عشرة) وإذا التفت البعض فثمة معضلات وإشكاليات، بعضهم يكتب من وحي أدب غربي أو يقوم بترجمة (مع التصرف)

Read More... | 5611 bytes more

 

تثير القصة القصيرة جداً عند القاص والروائي محمود شقير عدداً من الملاحظات الفنية التي تستدعي القراءة والانتباه، قراءة اليومي (الواقعي) الاعتيادي، بحيث تتبدي فيه كافة الرموز والإمكانيات الدلالية المشبعة بشعرية يستدعيها التأويل والقراءة،

Read More... | 12959 bytes more

 

بين مجموعته الأولى: "خبز الآخرين" ومجموعته القصصية الأخيرة: "ورد لدماء الأنبياء"، يعيش محمود شقير تجربة كتابية مليئة بالنمو والتحول والانتقال. يمارس تجربة كتابية في ممارسة الكتابة القصصية، ويذهب في التجريب الكتابي بعيدا، حتى تصبح الكتابة في ذاتها محورا وبؤرة، أي تكون القصة ذريعة لتجريب لغوي بالغ المرونة والجمال.

Read More... | 6407 bytes more

 

خرج فأر من جحره وقال ما أجمل هذا اليوم المشمس وفجأة انقض عليه قط فافترسه.. كانت هذه القصة القصيرة جداً، المؤلفة من بضع عشرة كلمة، هي أول قصة قصيرة جدا قرأتها او سمعت بها. وهي من تأليف الكاتب الامريكي ذي الاصل الأرمني وليم سارويان. وقد اطلعني عليها، وانا لا ازال في العشرين من العمر، صديقي الكاتب الفلسطيني نواف ابو الهيجا، فك الله ضيقه، فهو من الفلسطينيين اللاجئين الى العراق.. إلا أن ذلك موضوع آخر!

Read More... | 19770 bytes more

 

ذات يوم، أنتَ تعرف، كتبتُ قصيدة في نهاية السبعينات عنوانها (الرحلة الثانية) وكنتَ حاضرا في كل كلمة منها، أنت الذي كتبتَ واعتقلتَ وعُذِّبتَ ثم قامت القوات الإسرائيلية بإبعادك عن وطنك.

Read More... | 2749 bytes more

 

غالبا ما أزعم أمام نفسي، وربما أمام بعض الناس أحيانا، أنني أعرف محمود شقير جيدا، لكثرة ما أحبّ أن أقرأ قديمه وجديده، لكني في الواقع أفاجأ، كلما قرأته ثانية، في قديمه أو جديده، أنني أكتشف فيه زوايا أخرى، لم أكن تعرّفت عليها، فأحب كتابته أكثر، وأتذكر أن الأدب الحقيقيّ لا يسلّم نفسه بسهولة، وأن كل قراءة فيه تكون فريدة، لما يكشفه عن نفسه، وعن نفس من يقرأه أيضا.

Read More... | 6208 bytes more

 

للقصة القصيرة الفلسطينية أزمنة وأمكنة. ولهذه الأزمنة والأمكنة أسماء ورموز. وعلى رأس هذه الأسماء والرموز، يقف الآن محمود شقير. نذكر القصة القصيرة، فنذكره. ونتحدث عن تطوير القصة القصيرة منذ ما بعد النصف الثاني من القرن الـماضي، فنتحدث عنه.

Read More... | 5338 bytes more

 

يعتبر محمود شقير واحدا من أبرز كتاب قصتنا القصيرة الذين اخلصوا لهذا الفن وكادوا يقصرون جل جهدهم للكتابة فيه وتطويره وابرازه ليحتل مكانة يلتفت اليها، كما كان يلتفت الى الشعر واصبح يلتفت الى الرواية.

Read More... | 12521 bytes more

 

أتابع في هذه المقالة دراسة بعض القصص التي أوردتها د. سلمى الخضراء الجيوسي في كتابها "موسوعة الأدب الفلسطيني المعاصر" (1991 بالإنجليزية ، 1997 بالعربية) .

Read More... | 17237 bytes more

 

ربما يكون محمود شقير قد نسي أنه كتب، ذات يوم بعيد، رسالة مفتوحة، مؤثِّرة وخفيفة الظلّ، إلى طالبٍ في مدرسة رام الله الثانوية، كان يخوض أولى أحلامه ومحاولات كتابة القصّة، جاء في مطلعها: حضرة القاص العزيز والذهب الإبريز، يكتب ويبوح من فؤاد مجروح، لك مني سلام سليم، أرق من النسيم، وأحلى من الكتاب العظيم على قلب السقيم !

Read More... | 4728 bytes more

 

يشكّل محمود شقير نقطة ضعف لديّ، هي في محصّلها نقطة قوة، لأن مصدرها نوع من الحب لا يستطيع قط أن يقول "لا"، أمامه أو عنه، هو وحده جاء بي إلى هنا، لأقول له بملء الفم: شكرا على ما أسعدتني به من معرفتك، ومعرفة ما قدمت، مما أفادني وأسعدني معا، وأسعد كل من قرأك، وضاعف سعادة كل من عرفك عن قرب، إنسانا رقيقا حانيا، بينه وبين العيب سور من الخلق لا يطال، وله مع محبة الناس سيرة من حقها أن تحتذى.

Read More... | 8544 bytes more

 

أول ما يتبادر إلى ذهن قارئ العنوان هو أن الدارس سوف يطبق منهج ( أدموند ولسون ) في النقد، وهو منهج يدرس حياة الأديب بالاتجاه إلى آثاره مفسراً الثانية بالإشارة إلى الأولى.

Read More... | 13568 bytes more

 

يحيل التنويه الذي صَدَّرَ به القاص محمود شقير طبعة "صمت النوافذ" (1995 ط2) الناقد إلى الطبعة الأولى منها التي كان عنوانها "ورد لدماء الأنبياء" (1991). تماماً كما أحال الحوار الذي أجراه صبحي الحديدي وبشير البكر مع الشاعر محمود درويش، الناقد إلى تتبع قصائد الشاعر في صيغتها الأولى والثانية لملاحظة التغييرات التي أجراها درويش على قصائده ولمحاولة تبيان أسباب هذه التغييرات.

Read More... | 11495 bytes more

 

إنها «احتمالات طفيفة» كما جاء في عنوان المجموعة القصصية الجديدة للقاص الفلسطيني محمود شقير (المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 2006). لكنها احتمالات خطرة في ما يتعلق بالشخصيات التي يتناولها القاص في قصصه القصيرة جدا، وهي القصص التي تقارب المئة، وتراوح ما بين ثلاثة سطور في بعض القصص وصفحة كاملة لقصص أخرى.

Read More... | 6434 bytes more

 

بيروت- في مجموعة الكاتب الفلسطيني محمود شقير"احتمالات طفيفة" قصص مما يسمى القصير جدا، او "البرقي" عند البعض.. يقوم بعضها على اليومي، وبعضها ينطلق منه الى نسيج فيه غرابة واتهام وسخرية وادانة يبدو بعضها في شبه رمز.

Read More... | 3435 bytes more

 

يتابع القاص الفلسطيني محمود شقير رحلته الإبداعية في القصة القصيرة، ويقدم لنا جديده في مجموعته "صورة شاكيرا" التي تتميز بخط الواقعية الساخرة، إلى جانب الهم الفردي الإنساني.‏

Read More... | 10783 bytes more

 

آخر مجموعات محمود شقير القصصية الصادرة حديثاً هي مجموعته الموسومة بعنوانها (صورة شاكيرا)، وفيها خلاصة تجربته في كتابة هذا الفن الأدبي العصي كثيراً، بعد أن أصدر قبلها مجموعته القصصية (مرور خاطف) وهي نصوص قصيرة جداً تشبه في اصطفافها اصطفاف الأوز على ضفاف البحيرات.

Read More... | 3625 bytes more

 

جريدة الأيام/ رام الله/ 12 / 1 / 2007 العدد: 3944 / السنة الثانية عشرة

صار لسلوى بكر أن تغدو موضوعاً في الصحافة الأدبية، المصرية بخاصة، بعدما كانت زميلة محررة في الصفحات الأدبية لمحلية "فلسطين الثورة" ابان حقبتها القبرصية.

Read More... | 3872 bytes more

« 1 2 3 (4) 5 »