« 1 (2) 3 »

 

شهادة*:
ابراهيم نصر الله.. الروائي، الشاعر، والإنسان
محمود شقير

وأنا أعيد قراءة الرواية الأولى التي كتبها ابراهيم نصر الله، تذكرت أنني التقيت ابراهيم أول مرة في العام 1978 . كنت أعمل في صحيفة الرأي الأردنية، وذات مساء زارني في مكتبي في الصحيفة شابان في مقتبل العمر هما: ابراهيم نصر الله ويوسف عبد العزيز.

Read More... | 10078 bytes more

 

رام الله – خاص بـ القدس - لعبت الصالونات الأدبية في القرن التاسع عشر وحتى منتصف القرن العشرين على وجه التحديد دوراً بارزاً ومشهوداً في إثراء الحركة الأدبية والثقافية العربية، بل ان هذه الصالونات اعتبرت انعكاساً صحياً وسليماً لواقع الحركة الأدبية والثقافية في المجتمع، وكان الصالون الأدبي آنذاك بمثابة مركز ثقافي يتناول مختلف القضايا، خصوصا في ظل غياب وسائل الاتصال الحديثة حين كان هذا التقليد له دور هام، في احتضان الثقافة والفكر وفي تكريس مبادئ الحوار، وتسليط الضوء على الأنشطة الفكرية، والثقافية المختلفة.

Read More... | 10107 bytes more

 

كيف تتقاطع مصائر البشر! كيف يلتقي الناس على غير موعد! كيف لا يلتقي الناس في اللحظة الأخيرة! كيف تشتبك المصائر! وكيف تتشابك العلاقات! تلك مفارقات الحياة التي ما زالت تشكل نبعاً لا ينضب لغنى الحياة، وتشكل في الوقت نفسه مادة لا تنتهي للقصص والروايات وكتب السيرة والأفلام، وللمسرحيات ومسلسلات التلفاز.

Read More... | 4614 bytes more

 

في مجموعته القصصية التي تشتمل على عشر قصص قصيرة، يواصل الكاتب محمد علي طه انحيازه للكتابة الملتزمة التي تحمل هموم الوطن والناس، وتقوم بشحن أعماله القصصية بمواقف سياسية وأخلاقية ذات منحى تربوي، مكرساً من أجل ذلك، خبرته الطويلة في كتابة القصة القصيرة، ومستفيداً في أحيان غير قليلة، من ممارساته السياسية التي وضعته منذ سنوات عديدة في قلب المعركة الممتدة، التي يخوضها الشعب العربي الفلسطيني ضد التمييز القومي، ومن أجل الحرية وتقرير المصير.

Read More... | 4829 bytes more

 

تتحدد الوجهة الرئيسة لهذه المجموعة القصصية انطلاقاً من عنوانها. فالعنوان ذكوري في شكل لا لبس فيه. وهو لا يكتفي بإضفاء صفة إيجابية على الذكورة، وإنما يخطو خطوة أخرى مقابلة بحيث يضفي صفة سلبية على الأنوثة.

Read More... | 8966 bytes more

 

تستحق مكتبة رام الله العامة أن نحتفي بها بعد خمسين سنة من العطاء. تستحق أن نعترف لها بفضلها علينا، نحن الذين اعتدنا القدوم إليها في ساعات الصباح، أو في ساعات ما بعد الظهر، لكي نتخفف من هموم التفاصيل اليومية في حياتنا، ولكي نجلس في قاعتها وسط أصناف عديدة من الكتب، نمارس متعة القراءة ونتزود بمعارف جديدة وعلوم، أو نبحث عن كتب نستعيرها من المكتبة على عجل، ثم نمضي عائدين من حيث أتينا، ومعنا الكتب التي استعرناها لأمد معلوم.

Read More... | 3958 bytes more

 

هل نحن بحاجة إلى كتب السيرة الذاتية؟
في السنوات الأخيرة، ظهرت مجموعة من كتب السيرة الذاتية التي وضعها مناضلون من الشيوعيين العرب، ومن حركات وطنية عربية أخرى، دونوا فيها جوانب حية من تجربة الشعوب العربية في كفاحها الضاري ضد الإمبريالية والصهيونية والرجعية، واستطاعوا الغوص إلى تفاصيل لم تتوفر عليها كتب التاريخ المعاصر، و هي لذلك تفاصيل ذات نكهة خاصة، لا يمكن تجسيدها إلا من خلال المعايشة الحية والمعاناة الشخصية.

Read More... | 3592 bytes more

 

تفتقر حياتنا الثقافية هذه الأيام الى البيانات الثقافية التي درج على إصدارها، في فترات سابقة، وحتى وقت قريب، بعض المبدعين أو بعض التجمعات الإبداعية، التي لها توجهات ترغب في نشرها وتعميمها على سائر المبدعين وعلى جماهير القراء سواء بسواء.

Read More... | 3064 bytes more

 

يغيب الحوار عن حياتنا على نحو عجيب، نفتقده في الأسرة التي تتجلى فيها سلطة الأب الواحد الأحد، وفي المجتمع الذي ما زال يغلب عليه الطابع البطريركي، رغم كل محاولات التحديث، وفي المدرسة التي يتأكد فيها منهج الحفظ والتلقين، وفي الجامعة التي تتضاءل فيها فرص البحث العلمي الرصين، وفي الصحيفة المدجنة التي تضبط خطواتها على إيقاع الرقيب، وفي المجلة التي تستنيم على موعد صدورها الأسبوعي أو الشهري الرتيب.

Read More... | 3281 bytes more

 

يمكن للمرء أن يتفهم دوافع المثقفين العرب والفلسطينيين الذين طالبوا خلال الأسابيع القليلة الماضية، الروائي الفلسطيني إميل حبيبي، برفض جائزة الإبداع الأدبي الإسرائيلية،

Read More... | 3184 bytes more

 

قبل عام بالتمام والكمال كنت في براغ أتهيأ للعودة إلى عمان. يومها كتبت مقالة، أشرت فيها إلى أنني لم أكتب طوال فترة إقامتي في براغ سوى القليل القليل، وقلت "ها أنذا أعود إلى عمان، لعلي أكتب شيئاً فأشعر بالطمأنينة وراحة البال".

Read More... | 3124 bytes more

 

ردات الفعل العصبية التي بدرت من بعض الجماعات الدينية، خلال أيام الأسبوع الثقافي الفلسطيني الأردني الذي انعقد مؤخراً في عمان، تحتاج إلى وقفة متأنية لاستجلاء ما يترتب عليها من مخاطر على التجربة الديمقراطية الوليدة في الأردن، إذا ما استمرت واستفحلت على هذا المنوال.

Read More... | 3229 bytes more

 

لي مع الكتب تاريخ من الفرقة والحزن والأسى، تستدعيه عودتي الأخيرة الى الوطن بعد إبعاد قسري دام ثماني عشرة سنة.

Read More... | 2945 bytes more

 

1

وأنا أعيد قراءة "جمعة القفاري.. يوميات نكرة" المكتوبة بأسلوب هزلي ظريف، لاحظت كيف يكتب مؤنس رواية أردنية بامتدادات عربية وبأفق إنساني يتسع لهموم إنساننا العربي المعاصر.

Read More... | 3582 bytes more

 


1
يثور التساؤل بين الحين والآخر حول أدب المقاومة، وموقفنا منه. وما يشجع على هذا التساؤل، الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال. بداية، أنا لست ضد أدب المقاومة إذا كان مكتوباً بطريقة تأخذ في الاعتبار الشروط الفنية للعمل الأدبي.

Read More... | 8124 bytes more

 

ذات مرة، عقدت قيادة فرع الخارج للحزب اجتماعاً دام يومين في مدينة براغ.
جاء أعضاء القيادة من مواقع عديدة ومن مدن شتى. أقمنا في شقة بضواحي براغ، تابعة للحزب الشيوعي التشيكوسلوفاكي. كان الطقس بارداً والثلج يكسو المدينة برداء أبيض.

Read More... | 7546 bytes more

 

يوم أمس (29/5/ 91)، فزت بجائزة محمود سيف الدين الإيراني للقصة القصيرة.
رابطة الكتاب الأردنيين هي التي منحتني الجائزة في الاحتفال الذي أقيم في المركز الثقافي الملكي بعمان، ومنحت فيه جائزة عرار الأدبية للشاعر إبراهيم نصر الله، وجائزة د. منيف الرزاز للدراسات، للدكتور اسعد عبد الرحمن، وجائزة تيسير سبول للرواية للروائي مؤنس الرزاز.

Read More... | 3345 bytes more

 

حينما كان سليمان مطارداً من سلطات الاحتلال، لم يتوقف عن ممارسة نشاطه الحزبي. كان يختار الوقت المناسب للخروج من بيته السري إلى بيوت أخرى لقيادة الاجتماعات. أحد هذه البيوت هو بيت ابراهيم يوسف (أبو مايك) الكائن في مخيم الدهيشة. المخيم متمدد على صفحة الجبل، ومن جهته الأمامية يمتد شارع القدس- الخليل، والبيت ليس بعيداً من الشارع، وأمام البيت بستان في وسطه غرفة صغيرة، والغرفة كانت مقراً لاجتماعاتنا.

Read More... | 7330 bytes more

 

ظاهرة الكلام الفضفاض تملأ الفضاء علينا. كلما داهمتنا الأزمات، وتجد لها تربة خصبة في مجتمعات القمع، للتخلص من رقابة الأجهزة وللتملص من المسؤوليات الواضحة، ولا تكف عن التكاثر في مجتمعات الديمقراطية الوليدة في بعض البلدان العربية، لان غياب المؤسسات الرصينة التي ترسخ حرية الحوار وحق الاختلاف في الرأي، لسنوات طويلة، مسؤول عن ظاهرة الكلام الفضفاض، الذي يملأ صدور الناس بالآمال العريضة، ثم تتبدد الآمال، تاركة خلفها سيلاً من مشاعر الخيبة والإحباط.

Read More... | 3147 bytes more

 

لمقاهي المثقفين العرب دور في ثقافتنا العربية المعاصرة، ولها وظائف عديدة، بحسب نوعية القطر العربي المعني، ودرجة تطوره السياسي، ومقدار الحريات الديمقراطية التي ينعم بها مواطنوه، أو مستوى القمع السياسي فيه.

Read More... | 3382 bytes more

 

لا يستطيع أحد أن ينكر الدور الذي يضطلع به المثقفون العرب في نضال شعوبهم من أجل غد عذب ومكان نظيف، أو يتجاهل التضحيات التي قدمها هؤلاء المثقفون خلال العقود الاربعة الماضية في النضال ضد قوى السيطرة والعدوان ومن أجل أفق ديمقراطي بهيج.

Read More... | 4656 bytes more

 

صبحي شحروري علم من أعلام ثقافتنا المعاصرة.
منذ حمل القلم قبل ما يزيد عن خسين عاماً، وهو معني بهموم حركتنا الثقافية، متفاعل معها ومع ما تطرحه من نتاجات ثقافية مختلفة. لذلك لم يكتف بالاهتمام بالقصة القصيرة التي كتبها منذ مطلع شبابه وظل يكتبها حتى وقت متأخر، بل إنه كرس جزءاً غير قليل من اهتمامه لكتابة النقد الأدبي، نقد الشعر والقصة والرواية، وأعطى في ذلك نتاجاً متميزاً، بسبب قدرته على تذوق النصوص الأدبية والتعاطي معها من دون مجاملة أو اعتبارات شخصية، وبسبب الحرص على متابعة أحدث النظريات النقدية واستيعابها والاستفادة منها في النظر إلى نتاجاتنا الثقافية المحلية.

Read More... | 6651 bytes more

 

لعل الأهمية التي ينطوي عليها كتاب "صحافة فلسطين والحركة الوطنية في نصف قرن 1900 _ 1948 " للدكتورة عايدة النجار*، أن تتبدى في تسليط الضوء على جانب حضاري من جوانب حياة المجتمع الفلسطيني في النصف الأول من القرن العشرين، ممثلاً في الصحف الكثيرة ذات الاهتمامات المتنوعة التي أسسها صحافيون فلسطينيون، وفي النشاط الصحافي الذي انشغل به هذا المجتمع وشكل ركنا أساسياً من أركان حراكه الإعلامي والثقافي، منذ بدايات القرن الماضي حتى وقوع النكبة الفلسطينية.

Read More... | 5325 bytes more

 

1

حينما عاد سليمان النجاب إلى الوطن، ظل بيت العائلة هو الأفضل لقضاء أوقات من الدعة والهدوء، أو لاستقبال الأصدقاء.
دعانا مرة لتناول طعام الغداء في بيت العائلة في قرية جيبيا.

Read More... | 6191 bytes more

 

جاء بشير البرغوثي إلى براغ مرة أخرى العام 1989.
كانت براغ في تلك الأيام تواصل حياتها مع قلق تستثيره عناصر آتية من هنا وهناك. المعارضة المدعومة من الغرب الرأسمالي يشتد ساعدها وتقوم بالتعبير عن نفسها في شكل تجمعات سلمية تتزايد يوماً بعد يوم، والترهل في النظام الحاكم يبدو واضحاً، وموسكو تضغط على النظام من أجل أن يقوم بخطوات تجديدية من وحي البيروسترويكا.

Read More... | 8341 bytes more

 

في التاسعة، أنهض من النوم. تمتدّ يدي إلى المذياع. أضغط الزر ويحضر العالم بكل ما فيه من فظائع إلى بيتي، وأنا أصغي الى ما يبثه المذياع ولا أصغي في الوقت نفسه. فالفضائيات تبث الخبر الواحد عشرات المرات، فأطمئن إلى أن شيئاً لن يفوتني مهما اعتراني من شرود.

Read More... | 4737 bytes more

 

1
بعد سنة من موتها جاء إلى بيتنا، ولم تكن هي في البيت. تمنيت لو أنها أجلت موتها سنة واحدة على الأقل. كانت أختي متعجلة في الذهاب وسليمان، هذه المرة، تأخر قليلاً في القدوم، لسبب خارج عن إرادته. لم تره أمينة ولم تعرفه، وهو لم يرها ولم يعرفها. لو أنه رآها وعرفها لما توقف عن التحدث عنها بكلام لائق كما هي عادته.

Read More... | 6617 bytes more

 

للأديب علي الخليلي حضور بارز في مشهدنا الثقافي الراهن تؤكده شواهد كثيرة، وهو علم من أعلام ثقافتنا المعاصرة، يوزع إبداعه ونشاطه العقلي على عدد من أجناس الكتابة وحقولها. يكتب الشعر في شكل أساسي، ثم تتعدد اهتماماته، يكتب الرواية والسيرة الذاتية والقصة المكرسة للأطفال والبحث الأدبي والدراسة الفولكلورية والمقالة النقدية الأدبية علاوة على المقالة السياسية.

Read More... | 7579 bytes more

 

تكتسب الكتابة الأدبية للأطفال جدواها وجدارتها، بقدر تلبيتها لاحتياجات الأطفال المعرفية والنفسية والعاطفية والجمالية والترفيهية، وبقدر ما تمكنهم من عدم الانجرار كلياً وراء ثقافة الصورة التي تحملها إلى الأطفال، أجهزة الإعلام الحديثة، التي تهدد الكتاب المقروء وتمعن في إبعاد الطفل القارئ عنه على نحو خطير.

Read More... | 10947 bytes more

 

إزاء ما تطرحه علينا ظروفنا الراهنة من مشكلات مزمنة، رُحلّت إلينا من العام الماضي لتستمر في عامنا الحالي الجديد وفي أعوام أخرى قادمة، تتأكد حاجتنا إلى الثقافة الوطنية الديموقراطية التي من شأنها، إذا ما انتشرت في أوساط الأجيال الجديدة الشابة، أن تسهم في التصدي لليأس ولمختلف مشاعر الإحباط الناتجة عن تراكم الهزائم والانكسارات، التي لم تترك حيّزاً كافياً للأمل وللنظر بثقة إلى المستقبل القريب أو البعيد.

Read More... | 4527 bytes more

« 1 (2) 3 »