فستان

اجتزت الغابة الصغيرة، وجلست على الطرف الأيسر للمقعد المخصص للمتنزهين. قالت المرأة الجالسة على الطرف الأيمن للمقعد: أنت تجلس على فستاني، ارفع جسمك قليلاً.

كنت أجلس على خشب المقعد، والمسافة الفارغة بيني وبينها تزيد عن متر ونصف المتر، ومع ذلك، لم أشأ أن أعقّد الأمور بيننا.
أنا رفعت جسمي قليلاً، وهي في اللحظة نفسها راحت تسحب الفستان.

فرار


الشارع الرئيس في الصباح المبكر. طقس خريفي بارد وبقايا مطر. إحساس بالخشية ونساء حذرات متلفعات بمعاطفهن. مقهى الإنترنت في شارع فرعي لا يوحي بالأمان. هي جالسة إلى جواره في اطمئنان، والكلمات تفر من أمامه كما لو أنه صياد.


خطوة

استمرا يجوبان شوارع المدينة حتى منتصف الليل. قال لها: نشرب القهوة في المقهى، ثم نفترق. قالت: بل نفترق الآن. ولم تتقدم سوى خطوة واحدة إلى الأمام.

من كتاب "احتمالات طفيفة"
تاريخ الإدراج: 9 / 12 / 2006

Previous article - Next article Printer Friendly Page Send this Story to a Friend 


_NW_BOOKMARK_ME