من دفتر المذكرات


الأحد 23 / 3 /2008
جاءت السفيرة ليلى شهيد إلى بيتنا لتناول طعام الغداء. كانت معها فيرا تماري وريما حمامي. عرَّفت الضيفات على زوجتي وابنتي أمينة وعلى راوية زوجة ابني خالد، وعلى خالد الذي جاء إلى البيت في اللحظات الأخيرة. قضينا وقتًا ممتعًا، وبعد الغداء صعدنا إلى سطح البيت، والتقطت ليلى وريما صورًا لنا وللقدس وللجدار، ولبعض بيوت أعمامي القديمة في الحي.
بعد مغادرة ليلى ورفيقتيها، ذهبت مسرعًا إلى رام الله، لحضور حفل توقيع كتاب ليانة بدر، وهو مجموعة قصصيَّة بعنوان "سماء واحدة". وجدت عددًا معقولًا من المثقّفين في مقرِّ دار الشروق. د. أحمد حرب هو الذي قدَّم ليانة. اشتريت نسخة من كتاب ليانة هدية لأخي محمد، لأن ليانة كانت أهدتني نسخة من كتابها من قبل.
اقترح بعض الزملاء الذهاب إلى مقهى للجلوس فيه بعد حفل التوقيع، اعتذرت وقلت إنني متعب وعلي أن أعود إلى البيت. كنت متعبًا بالفعل وعدت إلى البيت في حوالي الثامنة مساء.
تاريخ الإدراج: 03/01/2019

Previous article - Next article Printer Friendly Page Send this Story to a Friend 


_NW_BOOKMARK_ME